الدخول إلى الموقع
   



 
  
من نحن
سلاح التلميذ ..
 أسس الأستاذ / حمدي مصطفى المؤسسة العربية الحديثة للطبع والنشر والتوزيع، وفي العام 1960 كان أول ظهور لكتب "سلاح التلميذ" التي تخصصت في مناهج سنوات المرحلة الابتدائية لتستمر حتى يومنا هذا في تربية وبناء عقل ووجدان أجيال من التلاميذ أصبحوا الآن آباء يستعينون بالكتاب ذاته ليواصل مسيرة العطاء لأبنائهم.

المعلم ..
وبعد النجاح الذي حققته كتب "سلاح التلميذ" للمرحلة الابتدائية، صدر عن المؤسسة العربية الحديثة في عام 1970 سلسلة جديدة تحت اسم "المعلم" لتتخصص في مناهج سنوات المرحلتين الإعدادية والثانوية، وليواصل معها الطالب في هذه المرحلة من حياته التعليمية ما بدأه في بدايات مشواره مع التعليم، ولتصاحب كتب سلاح التلميذ والمعلم الطالب في كل سنوات دراسته في المرحلة ما قبل الجامعية.

التعليم الإلكتروني ..
وقد استشعرت المؤسسة العربية الحديثة مبكراً - وقبل الطفرة التكنولوجية الهائلة التي نعيشها هذه الأيام - أن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات سيكون لها دورا محوريا لا يستهان به في منظومة التعليم الحديثة فواكبتها خطوة بخطوة.

ففي نهايات القرن الماضي قدمت المناهج الإلكترونية المدعومة بتقنيات الوسائط المتعددة (الصوت - الصورة - الرسوم المتحركة - الفيديو - ... إلخ) على أسطوانات مدمجة.

ومع ظهور الإنترنت المجاني في بداية الألفية الجديدة قدمت خدماتها التعليمية على شبكة الإنترنت بما يناسب السرعة المتواضعة التي وفرتها وقتها هذه التقنية على رقم خاص هو 07771555.

ثم ظهرت تقنية ADSL لتعطي وصولا لشبكة الإنترنت بسرعات أكبر مما سمح بتحسين جودة المواد التعليمية الإلكترونية التي نقدمها.
وهذه الأيام نعيش بحق عصر الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية التي لا تقل في إمكاناتها الفنية عن الحاسبات الآلية بشكلها التقليدي إن لم تكن تفوقها.

وسعيا منا إلى نشر ثقافة التعليم الإلكتروني ..
ورفعاً للعبء عن كاهل الأسرة المصرية التي يكون لها في الغالب أكثر من طفل في مراحل التعليم المختلفة ..
فقد كانت مبادرة المؤسسة العربية الحديثة بالمشاركة المجتمعية وتقديم منتجها التعليمي الإلكتروني أونلاين على شبكة الإنترنت في موقعين أحدهما لكتب "سلاح التلميذ" والآخر لكتب "المعلم" وأن يكون الدخول إلى هذين الموقعين بدون أية رسوم كخدمة مجانية لحاملي كتب سلاح التلميذ والمعلم.

تثقيف النشء ..
وإذا كانت كتب سلاح التلميذ قد صاحبت أبنائنا طوال شهور العام الدراسي، فقد حرصت المؤسسة العربية الحديثة أن تكمل معهم باقي العام وأن تشغل أوقات فراغهم في الإجازة الصيفية بقراءة مجموعة منوعة من الكتب الموجهة للنشء، فقدمت لهم كتب التلوين والقصص والحكايات والمغامرات والنوادر والطرائف والمعارف التاريخية والدينية والإنسانية بأسلوب سهل ومبسط يناسب هذه المرحلة العمرية الهامة. يمكن من هنا الاطلاع على أهم هذه السلاسل .

روايات مصرية للجيب ..
وقد سعت المؤسسة العربية الحديثة إلى استكمال المسيرة التثقيفية مع أبنائنا عندما يغادرون مرحلة الطفولة فقدمت لهم السلاسل الشهيرة روايات مصرية للجيب (رجل المستحيل  - ما وراء الطبيعة  - زهور  - فانتازيا  - سـافــارى  - المكتب رقم 19  - كوكتيل 2000  - ... إلخ) كما حرصت على توسيع مداركهم بالاطلاع على روائع الأدب العالمي في سلسلة روايات عالمية للجيب.

في الفكر والأدب والثقافة ..
وبعيدا عن مجال التعليم فقد ساهمت المؤسسة العربية الحديثة في الحركة الثقافية في العالم العربي وقدمت العديد من الكتب في مجالات الفكر والثقافة والأدب حملت اسم أدبيات 
من كليبات سلاح التلميذ
إحصائيات الموقع